زياره اوباما

جرائدنا وإعلامنا فى الأيام الأخيرة ومنذ إعلان أوباما عن زيارته للقاهرة ليلقى بيان الى الامة الاسلامية وهى تعيش فى محفل.. فتطالعنا بالامال المنشودة من الزيارة وتهتف بقيمه القاهرة التي اعلن انها ستكون المنبر لكلمته وتعالت صيحات التفاؤل وكأن أوباما سيدخل القاهرة مترديا عمامه الازهر ويقول أنه جاء ينصر دين محمد – صلى الله عليه وسلم - وانه سيعيد القدس والاراضي المحتله الى ابنائها ورغم قناعتي بأن أوباما يختلف عن بوش الا ان امريكا لها استراتيجيتها الثابتة فى التعامل مع الاسلام والمسلمين وترجع استراتيجيتهم لعده اسباب
أولها : قناعتهم انهم يمثلون العلم والتقدم والمسلمين يمثلون الجهل والرجعية والتخلف ..
ثانيهما : أن ما يجرى امامنا غير ما يدور وراء الكواليس فأوباما ليس بيده صنع القرار وحده ويقع فى قبضه لوبي له الاثر على قرارات البيت الابيض متمثلا فى اعلام يمتلكه جميعا يهود وصهاينة سواء مقروء أو مرئي أو مسموع زياده على بيوت المال والبورصات والبنوك والمبشرون بزيارة أوباما يمنون انفسهم بأنه سيوازن فى العلاقه بين العالم الاسلامي والعربي وبين العلاقه باسرائيل وانه سيدفعها الى قبول مشروع سلام متكافئ وهذه امنيات العاجز الذى لا حيله له الا انتظار الاخر ليجنبنا كارثه أو يعيد لنا حقوقنا المسلوبه ..
إن امريكا تندد بالارهاب وتستخدمه ضدنا وترفع شعارات حقوق الانسان على الجميع وهم أول من يعبثون بحقوقنا ويكفي موقف أوباما الاخير من عدم الموافقة على نشر صور التعذيب والاغتصاب للسجينات العراقيات وكان الواجب عليه فتح تحقيق موسع ومجزاه المتسبب .. ربما سيأتي أوباما يتحدث عن ان الاسلام دين سلام وانه يختلف عن الارهاب ..
ربما سيضع بعض وجهات النظر لتقريب المسافات بين الاسلام والغرب ولكن لا تنتظروا من أوباما الكثير أو تنتظروا ان يعاملنا معامله الند للند أو يوازن بيننا ونحن مطروحين أرضا ننزف دما واقتصادا وتفرقا وتمزقا وبين دولة تملك من المصالح مايجعل من أي إدارة أمريكيه تعطى لها أولوية مطلقة لأمنها مستغله العجز العربي والاسلامي والتفرق وان ظللنا هكذا سنظل متخلفون وجهله لأننا نجرى وراء وهم السلام ونهرول وراء وعود كتابع عبيط يتبع ما يملى عليه وهذه ليست دعوة لكي نرفض الاخر أو نتواصل معه أو ننغلق على انفسنا أو نتقوقع ولكنها دعوة ان نبحث عن الحل فى أنفسنا وان نتطلع لنبقى قوه فاعلة .
السلام العادل يحتاج إلى قوة وإلى توحيد الصف وكلنا نتذكر حرب رمضان / أكتوبر 1973 عندما توحدت كلمة العرب انتصرنا ولولا توفيق الله أولا والاخذ بأسباب القوة ثانيا والاتحاد ثالثا ماكان النصر ولولا النصر ماكان هناك سلام ولا تنازل عن شبر واحد عن أرض سيناء

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • Twitter
  • RSS

8 Response to "زياره اوباما"

  1. وومن says:
    31 مايو، 2009 4:52 ص

    ربما وربما
    لا مانع من أن يحلم الجائع بسوق الخبز

    لن نخسر شيئاً بأمنياتنا التي قد تعتبر ساذجة والأيام فقط هي من ستوضح الحقيقة

  2. ضــى القمــر says:
    31 مايو، 2009 7:26 م

    اخى طارق

    ربما يعد اوباما عند البعض حامى الحمى .. وزعيما للحق جاء فى الوقت الذى كدنا ان نضيع .
    وهو بالنسبه اليهم هكذا من قبل حتى توليه الحكم .. ولكن فئه كبيرة تضع احلامها على طاولة اوباما .
    ولكن هل يعتقدون ان اوباما سيشترى مصالح مصر أو اى دوله عربيه على مصالح أمريكه .. بالطبع مستحيل !!
    اما سيقف معنا ضد اسرائيل ؟؟ ايضا مستحيل .
    قرارته ربما تحفزنا احيانا بالأمل انه افضل من بوش ليس إلا .
    ولكن هذا لأن بوش كان رئيس مكروه من شعبه أولا وبالطبع مننا بسبب قرارته الغير مسؤله بالمرة .

    اخى طارق .
    كثيرين من يتعلقون بالامل .. ولكن اى امل الذين يسعون اليه . لا اعرف !
    اتمنى ان يفيقوا ويعلموا ان التغير بأيدنا نحن قبل ان ننتظره من اوباما او غيره .
    فلن يغار احد على مصالحنا سوانا فقط
    أشكرك على اخى على روعة ما كتبت .
    بوست بالفعل هايل ومهم جداا من رأيى
    تحيتى لك يا استاذنا :)

  3. أم أحمد المصرية says:
    2 يونيو، 2009 11:20 ص

    كان فيه مثل قديم اخي الفاضل كان يقول
    " الحداية ما ترميش كتاكيت "
    اعتقد انه يصف تماما انتظار البسطاء لكتاكيت من مستر اوباما

  4. همس الاحباب says:
    5 يونيو، 2009 5:52 ص

    متفق معك قلبا وقالبا
    مهما يكن اوباما ومهما تكن نواياه وافعاله فهوليس المهدى المنتظر ولا صلاح الدين
    ولن يحرر بيت المقدس الاسير
    لابد من العودة الى انفسنا وديننا وان ناخذ بمفاتيح النصر كما فعل السلف الصالح
    تحياتى وتقديرى

  5. محمد درغام says:
    6 يونيو، 2009 9:54 م

    الله عليك .. ايوا كدا عايزين بقى نشوف الناس اللي بتفهم دي مش الناس الساذجة اللي بتصدق أي كلمة حلوة.

    أنا كتبت عن الموضوع دا في مدونتي
    أرجو الزيارة
    http://homomda3ya.blogspot.com

    محمد درغام من بورسعيد.

  6. EMAN KANDEEL says:
    20 يونيو، 2009 8:37 ص

    اكتشفت انك صحفي وكاتب مبدع، تلك هي الزيارة الأولى ولكن المدونة شدتني حقيقة وسأكرر زياراتي وأعلق على مهل

  7. أم أحمد المصرية says:
    28 يونيو، 2009 10:54 م

    الاخ الفاضل طارق
    اين انت من فترة لم تكتب جديدا
    انا صحيح اطمنت عليك من بعض رسائل الميل القيمة التي تصلني احيانا منك و من زيارتك مرتين لمدونتي حيث رأيتك علي البوكس الخاص ب recent vistor الذي اضفته لمدونتي لكنك لم تترك تعليق
    مدونتك تفتقدك
    و مدونات الاصدقاء كذلك
    لعل المانع خيرا
    دمت بصحة و عافية

  8. علي محـمــــــد says:
    4 يوليو، 2009 6:13 ص

    السلام عليكم

    كيف حالك يا استاذ طارق .. ؟

    اعتذر عن انقطاعي عن زيارة مدونتك في الفتره السابقه وبالتأكيد انا اخاسر فيه هذا .. :)
    استغرابي نفس استغرابك تجاه زيارة الفاتح الجديد اوباما !!!

    تحياتي لك

    في امان الله