دروس من التاريخ

يذكر التاريخ ان اول وحده فى العالم كانت هنا فى مصر عندما وحد الملك مينا (نارمر) شطرى مصر وبسبب هذه الوحده اسس المصريين القدماء حضاره عظيمه فى كل المجالات ودفعت الوحده بالمصريين القدماء الى التحرر فى الفكر وحريه التعبد وبسبب هذه الوحده التى حققها نارمر والمثبته احداثها على لوح نارمر المحفوظ فى المتحف المصرى فى القاهره لما وصلت مصر الى هذه الثروه والحضاره والاستقرار حتى الان.
كمايذكر التاريخ ان عيسى ابن مريم لم يجد اكثر من مصر امنا له ولأمه فدخلها فارا من بطش الرومان ومن بطش حكامها ..كما يذكر التاريخ ان عمرو ابن العاص لما دخل مصر كان بطريرك الاقباط محبوسا فاطلق سراح البطريرك المحبوس وقال للاقباط كنائسكم تعبدون الله فيها على رائيكم وفهمكم لا يجبركم احد على اى مذهب او اى معتقد واعان الاقباط على بناء بعض الكنائس..كما يذكر التاريخ ان المسلمون فى مصر اصروا على اخذ الاسرى الاقباط من المغول الذين اعطوا الاسرى المسلمين لمصر وابقوا معهم الاقباط فرفض المصريين المسلمون الا ان يأخذوا الاقباط قائلين (هؤلاء القبط فى ذمتنا) وحارب القبط مع مواطنيهم المسلمين حاربوا الصليبين الذين منعوا القبط من زياره بيت المقدس لهذا السبب .. كمايذكر التاريخ ان بطريرك الاقباط فى اوائل القرن التاسع عشر رفض حمايه روسيا القيصريه التى ارسلت سفيرها لمصر ليخبر بطريرك القبط برغبه القيصر فى حمايه الاقباط فرفض البطرك القبطى قائلا.. نحن فى حمايه اله لا يموت.. وقد ذهب محمد على باشا حاكم مصر انذاك الى البطريركيه ليشكر البطرك على وطنيته..كما يذكر التاريخ ان ثوره 1919 ارتفع الهلال مع الصليب فى وحده نادره وفى صوره اسهمت في مجال الوحدة الوطنية ووضعت شعار "الدين لله والوطن للجميع" فمعني أن الدين لله والوطن للجميع. حيث لا يستقيم مفهوم المواطنة دون أن تكون مصدر الحقوق والواجبات العامة بصرف النظر عن الدين؟.
الا نأخذ درس من هذا التاريخ وهذه الروح المصريه الثابته التى عجزت قوى الاستعمار عن اختراقها وتبقى مكائد اليهود وغيرهم ممن يستهدفون امن هذا البلد كما اشعلوها فى لبنان من قبل عندما قلبوا المسيحى على المسلم واثاروا الطوائف على بعضها واشعلوا حربا اهليه احرقت لبنان واكلت خيرها لمده سته عشر عاما
الا نتذكر وصيه رسول الله صلى الله عليه وسلم الذى يحفرها التاريخ بحروف من ذهب (اوصيكم بقبط مصر خيرا فأن لكم فيهم رحما وذمه)
ولا تنسوا قول الله فى اليهود ومن يريدوها فتنه (كلما أوقدوا نارا للحرب أطفأها الله ويسعون في الأرض فسادا والله لا يحب المفسدين)

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • Twitter
  • RSS

1 Response to "دروس من التاريخ"

  1. AHMED SAMIR says:
    6 يناير، 2011 6:26 ص

    كلام جميل بس مين يقرأ و مين يسمع...؟؟
    تحياتي