اول حب فى الاسلام

يقول انس بن مالك خادم رسول الله صلى الله علية وسلم ( اول حب فى الاسلام حب النبى صلى الله علية وسلم لعائشة) فقد تزوج الرسول بها فى حجرة ملاصقة لمسجدة وكان لها باب واحد وكانت غرفة الوحى لكثرة نزول الوحى بها وقد تزوج الرسول صلى الله علية وسلم عائشة وقال لها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) : (( أريتك في المنام يجيء بك الملك في سرقة من حرير فقال لي هذه امرأتك فكشفت عن الثوب فإذا أنت هي فقلت إن يك هذا من عند الله يمضه وتقول السيدة عائشة فضلت على نساء الرسول بعشر ولا فخر: كنت أحب نسائه إليه، وكان أبي أحب رجاله إليه، وتزوجني لسبع، وبنى بي لتسع، ونزل عذري من السماء، واستأذن النبي نساءه في مرضه قائلاً: ((إني لا أقوى على التردد عليكن فأذنّ لي أن أبقى عند بعضكن)) فقالت أم سلمة: قد عرفنا من تريد، تريد عائشة، قد أذنا لك وكان آخر زاده في الدنيا ريقي، فقد إستاك بسواكي، وقبض بين حجري ونحري، ودفن في بيتي. ان حب النبى لعائشة هو اجمل واول قصص الحب فى الاسلام فلقد احتلت فى قلب النبى صلى الله علية وسلم منزلة رفيعة لم يصل اليها غيرها من امهات المؤمنين وكان النبى صلى اله علية وسلم يقول ( اللهم هذا قسمى فيما املك فلا تلمنى فيما تملك ولا املك ) وكان الصحابة يعلمون حب النبى لعائشة وينتظرون يوم عائشة ليقدموا للنبى صلى الله علية وسلم هدياهم تقول عائشة رضى الله عنها كان الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، فاجتمعن صواحبي إلى أم سلمة، فقلن لها: إن الناس يتحرون بهداياهم يوم عائشة، وإنا نريد الخير كما تريده عائشة، فقولي لرسول الله -صلى الله عليه وسلم- يأمر الناس أن يهدوا له أينما كان، فذكرت أم سلمة له ذلك، فسكت فلم يرد عليها، فعادت ثانية، فلم يرد عليها، فلما كانت الثالثة قال: ((يا أم سلمة لا تؤذيني في عائشة، فإنه والله ما نزل عليّ الوحي وأنا في لحاف امرأة منكنّ غيرها)) وفي رواية عند الشيخين أيضاً فقال لها: ((لا تؤذيني في عائشة، فإن الوحي لم يأتني وأنا في ثوب امرأة إلا عائشة)) فقالت: أتوب إلى الله من أذاك يا رسول الله، ثم إنهنّ دعون فاطمة بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فأرسلت إلى رسول الله، تقول: إن نساءك ينشدنك العدل في بنت أبي بكر فكلمته، فقال: ((يا بنية، ألا تحبين ما أحب؟)) قالت: بلى،قال فأحبى هذة فرجعت إليهنّ وأخبرتهنّ، فأرسلن زينب بنت جحش فأتته فأغلظت، وقالت: إن نساءك ينشدنك العدل في ابنة أبي قحافة فرفَعَت صوتها حتى تناولت عائشة وهي قاعدة، حتى إن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لينظر إلى عائشة هل تتكلم؟ قال: فتكلمت عائشة ترد على زينب حتى أسكتتها فنظر النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى عائشة وقال: ((إنها ابنة أبي بكر)).
وكان النبى صلى الله علية وسلم يداعبها ويدللها بترخيم اسمها فكان يقول لها( ياعائش هذا جبريل يقرئك السلام ) وكان يداعبها حتى وهى حائض قالت السيدة عائشة .. كنت اشرب وانا حائض من اناء النبى فيضع فاة على موضع فى فيشرب واتعرق العرق وانا حائض ثم اناولة النبى صلى الله علية وسلم فيوضع فاة على موضع فى ) وكان رسول الله يقول لها ياعائشة انى لأعلم أذا كنتى عنى راضية وأذا كنتى عنى غضبى فتقول عائشة ومن اين تعرف ذلك ؟ قال رسول الله صلى الله علية وسلم اما اذا كنتى راضية فأنك تقولى لا ورب محمد واذا كنتى غضبى تقولين لا ورب ابراهيم .. فقالت عائشة اجل يارسول الله ما اهجر الا اسمك وكانت السيدة عائشة تحرص على حب النبى وكانت تسألة كيف حبك لى يارسول الله فيقول صلى الله علية وسلم كعقدة الحبل فتعود وتسأل يانبى الله كيف حال العقدة فيقول صلى الله علية وسلم على حالها .. وكان يسابق السيدة عائشة تقول السيدة عائشة سابقتى رسول الله صلى الله علية وسلم يوما فسبقتة حتى أذا ارهقنى اللحم فسابقنى فسبقنى فقال تلك بتلك السبقة وكان صلى الله علية وسلم يفاخر ويتباهر بحبة لعائشة فقد سألة عمرو بن العاص من احب الناس اليك فقال صلى الله علية وسلم عائشة فقال عمر ومن الرجال قال ابوها وكان صلى الله علية وسلم يقبل عائشة وهو صائم فقد قالت أم سلمة -رضي الله عنها- لقيس مولى عمرو، حين بعثه عبد الله بن عمرو إليها فقال: سلها أكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقبل وهو صائم؟ فإن قالت: لا، فقل: إن عائشة تخبر الناس أنه كان يقبل وهو صائم فقالت: لعله أنه لم يكن يتمالك عنها حباً أما إياي فلا وكان صلى الله علية وسلم يداعبها حتى فى الغسل تقول عائشة كنت اغتسل انا ورسول الله فى اناء بينى وبينة تختلف ايدينا علية فيبادرنى حتى اقول دع لى دع لى .. قالت وهما جنبان و كان يقول رسول الله صلى الله علية وسلم( فضل عائشة على النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ) ومن مظاهر
حب النبى لعائشة انة ذات يوم عيد دخل رسول الله على عائشة وعندها جاريتان تغنيان بعاث فأضجع على الفراش وحول وجهة ودخل ابو بكر فأنتهر ابنتة وقال مزمار الشيطان عند النبى فأقيل رسول الله وقال دعها ياابو بكر أن لكل قوم عيد وهذا عيدنا ..و كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقوم على باب حجرتها، والحبشة يلعبون بالحراب في المسجد، تقول: وإنه ليسترني بردائه لكي أنظر إلى لعبهم، ثم يقف من أجلي حتى أكون أنا التي أنصرف .وكانت السيدة عائشة حريصة على ارضاء النبى والتزين لة فقد دخل عليها ذات ضحى فرأى فى يدها فتخات من ورق ( خواتم كبيرة من الفضة ) فسألها الرسول ماهذا ياعائشة ؟ قالت عائشة صنعتهم اتزين لك يارسول الله ) وكانت حريصة ان تصاحبة فى الدنيا والاخرة فذات يوم سألتة من ازواجك فى الجنة يارسول الله ؟ فقال لها ابو القاسم انتى منهن .. وكانت السيدة عائشة شديدة الغيرة على النبى صلى الله علية وسلم ويسألها الرسول صلى الله علية وسلم اغرتى ياعائشة ؟ قالت عائشة ومالى لا أغار على مثلك . وكان الرسول دائم التحدث مع السيدة عائشة وذات يوم قال لها ان مثلى ومثلك كأبى زرع لأم زرع وهو حديث طويل انتهى الى قول رسول الله كنت لك كأبى زرع لأم زرع الا انة طلقها ولا اطلقك فقالت السيدة عائشة بل انت خير من ابى زرع ..
قصة الحب بين الرسول وعاشة رضى الله عنها لايكفيها مقال ولا كتاب فهى اكبر واشمل وعلينا ان نأخذ منها ونتعلم منها كيف نحب وكيف نتعامل مع من نحب انها اول قصة نريد ان نتعلم منها وان يكون لنا مع ازواجنا الف قصة وقصة للحب ويكفى حب الصحابة لمكانة عائشة لمعرفتهم مدى حب النبى لها فهذا الفاروق يقسم خمس الغنائم بعدما رجع سعد بن ابى وقاص من المدائن ويوزع على امهات المؤمنين عشرة الالاف درهم الا السيدة عائشة فزادها الفين وعندما سأل قال انها حبيبة رسول الله

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • Twitter
  • RSS

26 Response to "اول حب فى الاسلام"

  1. الزواج.....روضة الحب says:
    14 مايو، 2008 1:29 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،جزاك الله كل خير،وأرجو من حضرتك أن تتابع مدونتي فقريبا إن شاء الله سوف أكتب عن حبا آخر للنبي (صلي الله عليه وسلم)

  2. مجداوية says:
    14 مايو، 2008 5:37 م

    السلام عليكم

    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ورضى الله على ام المؤمنين السيدة عائشة
    ومن فضلها أيضا انها كانت ذكية ونقلت العديد من أحاديث رسول الله ومحت امية الكثير من الرجال والنساء فكانت زوجة محبة امتد حبها لرسول الله لرسالته ولنا جميعا وسيظل هذا الحب يعطى الى يوم الدين
    فسبحان الله العظيم
    رائع ما كتبته أخى الكريم لتبين نموذجا ناجحا للزواج المؤسس على الحب والمودة والرحمة

    جزاك الله كل خير

    لم تزل تأكيد الكلمة أخى الكريم من الاعدادات برجاء حذفها لأنها مرهقة بالنسبة لى واعتقد انها ستيسر التعليق للجميع

  3. حـــــدوتـــــة says:
    15 مايو، 2008 7:17 ص

    السلام عليكم
    اخى الفاضل احييك على اختيار الموضوع
    واسلوبك الرائع فى السرد
    اللهم ما ارزقنا حب مثل حب رسولك لأم المؤمنين عائشة

    سلالالالالالالالالالالالالالالالام

  4. اهو ده عيبه says:
    15 مايو، 2008 11:16 ص

    ما شاء الله
    بجد موضوع روعه ربنا يوفقك

    انا سعيده بالتعرف على مدون بورسعيدى واتمنى يستمر التواصل ان شاء الله

  5. وومن says:
    16 مايو، 2008 6:33 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    موضوع اقل مايقل عنه انه رائع فكم نحن بحاجة إلي مثل هذا المثال الرائع لنتعلم كيف يكون الحب وكيف يكون الزوج للزوجة
    دامت كتاباتك ودام تميزك
    تحياتي

  6. أمل فتحى عزت says:
    16 مايو، 2008 9:53 ص

    السلام عليكم
    الاستاذ /طارق الغنام
    حللت أهلاً ونزلت سهلاً وبالمصرى نورت مدونات بلوج ونحن سعداء بوجودك معنا وبموضوعاتك التى تذكرنا بالسلف الصالح والجديد الهادف وعلى جمهورك الرائع ..

  7. سلامه ابن ابو سلامه says:
    16 مايو، 2008 3:51 م

    تعرف ياواد ياطارق انك فرحت قلبى بموضوع حب النبى لعائشة...؟؟ صلى الله عليه وسلم...ورضى الله عن أم المؤمنين .

    برضو ساعات بتكتب حاجات كده تشد الواحد وتخليه بيقراها بفهم ووعى ومشاعرين كبيره...
    تسلم يابو الغنام..وتسلم ايدك .

  8. appy says:
    17 مايو، 2008 3:15 ص

    ربنا يكرمك بجد لانك جبت حاجات كتير حلو قوى وعرفتها اول مرة منك
    تسلم ايديك

  9. امل says:
    17 مايو، 2008 5:13 ص

    اللهم صلي وسلم وزد وبارك عليك يانور عيني يا رسول الله يا سيد الاخلاق
    ورضي الله عن حبيبة قلبي وروحي وامي
    السيدة عائشة وجزاك خيراعلى هذا البوست الاكثر من رائع

  10. مجداوية says:
    17 مايو، 2008 5:44 ص

    السلام عليكم
    مبروك ازالة الكلمة قولت ادشن التعليق من غيرها
    مدونتك على مكتوب افضل ولا دى أفضل؟؟

    تحياتى اخى الكريم

  11. فليعد للدين مجده says:
    17 مايو، 2008 6:00 ص

    اخي طارق

    تحية من شرقاوي لبورسعيدي

    مدونة رصينة

    زادك الله علما وأدبا

    لنتعلم منكم

  12. أم أحمد المصرية says:
    17 مايو، 2008 6:10 ص

    اخي الجديد طارق
    بعد السلام عليكم
    اللهم صلي و سلم و بارك عليك يارسول الله
    حقا انه في كل مواقفه معلم حتي في الحب
    جعل الله هذه التدوينة في ميزان حسناتك

  13. ايمان العزب says:
    17 مايو، 2008 2:04 م

    من امتع الكتب التى تناولت هذا الموضوع كتاب منير الغضبان(اليك ايتها الفتاة المسلمة)حتى اننى كنت اشعر بأنها كانت طفلته المدللة وهو مربيها وحبيبها لقد استوعبها فى جميع مراحلها العمرية بصورة رائعة وخاصة فى فتترة المراهقة.لم تكن تشعر ان هناك فجوة فارق السنة مطلقا.
    صلى الله عليه وسلم ورضى عن امنا ام المؤمنين حبيبة رسوله الامين.
    جراك الله خيرا اخى البورسعيدى واسعدتنى زيارتك.

  14. dina seliman says:
    17 مايو، 2008 2:24 م

    ما اجمل حب النبى لعائشه
    وما انقاه
    فهذا والله لهو الحب وليس ما نراه
    شكرا لك وجزاك الله خيرا
    على هذا الموضوع الرائع

  15. Rainbow says:
    17 مايو، 2008 2:42 م

    ما شاء الله
    بوست جميل عن الحب الطاهر
    و كيفية المعاملة بين الازواج

    جزاك الله كل خير
    تحياتى

  16. Sally says:
    17 مايو، 2008 5:25 م
    أزال المؤلف هذا التعليق.
  17. Sally says:
    17 مايو، 2008 5:28 م

    اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم

    ما اجملها من قصة حب خالدة تتوارثها الاجيال .. لكنها للأسف لا تتعلم منها

    وأهم ما يجب تعلمه ان الحب الحلال هو الادوم والاجمل والأشد نقاءً

    لكن للأسف هذه الايام لم يعد للحب كل هذا البهاء والديمومة والصدق لمرور كلا من الشاب والفتاة بعدة تجارب فاشلة قبل الزواج يطلقون عليها عبثا مسمى الحب ودائما ما تنتهى بالفراق وتترك فى القلب لوعة وحسرة وعدم قدرة على العطاء مرة اخرى بنفس الكم وبنفس الصدق

    ليتنا نعود الى سابق عهدنا ونحرر قلوبنا من عبث الغابثين


    تشرفت بزيارتك لى كثيرا وبمرورى بمدونتك الرائعة

    دمت بخير اخى
    سالى

  18. ريمان says:
    18 مايو، 2008 5:03 ص

    السلام عليكم

    انا اول مرة ازور مدونتك

    الله عليك

    راااااائعه جدا

    اللهم صلى وسلم وبارك على محمد وعلى آله وسلم

    ليت كل الازواج مثل النبى محمد

    كان اعظم زوج فى العالم

    وبالرغم من انه كان قائد وحاكم ورسول ومحارب ومنظم لكنه لن يتغافل عن اسعاد زوجاته ولم ينشغل عنهم ابدا

    بأبى انت وامى يا عشق قلبى يا رسول الله


    بجد بجد بوست رائع جدا جدا

    جزاك الله خيرا

    تقبل مرورى

    ريمان

  19. شيماء زايد says:
    18 مايو، 2008 6:19 ص

    السلام عليكم ورحمة الله
    يسعدني المرور علي مدونتكم اخي الكريم
    بارك الله فيك اخي الكريم
    رسول الله ألف من سلامي عليك
    وألف وألف من صلاتي
    ولا عاشت عذاري الشعر إن لم
    تخصك بالحسان المفردات
    حقا خذوا ما اتيناكم بقوه
    ما ارقها مش مشاعر يكسوها جلال النبوه

  20. omaima says:
    18 مايو، 2008 6:49 ص

    نسأل الله أن نجد فى الأزواج والزوجات من يقتدى ويتعلم

    وأن يجعل بيوتنا قبلة للخير ومنارة للود والتفاهم

  21. أبو نظارة says:
    18 مايو، 2008 7:25 ص

    أخي طارق
    موضوع جميل جدا .. أحسنت الاختيار .. واسلوبك في ربط الأحاديث ببعضها رائع
    وأجمل ما لفت نظري هو حرصك على اختيار الأحاديث الصحيحة مع وجود وجبات دسمة من الضعيف والموضوع تفتح شهية من يكتب ولكن تقوى الله حالت بينك وبين أن تقع في ذلك
    فجزاك الله خيرا على الموضوع الجميل
    وجزاك الله خيرا ثانية على حسن انتقائك للأحاديث
    تقبل تحياتي واحترامي

  22. بنت الاسلام says:
    18 مايو، 2008 11:22 ص

    ليته يعود

    ليتنا نتخذه اسوة وقدوة

    في حبه لزوجاته

    وفي حبهن له


    جزاك الله خيرا

    وهذا هو بحق

    الحب كما نتمني ونحلم

    فهل لازال له وجود ؟؟؟


    تحياتي

  23. Sally says:
    18 مايو، 2008 2:52 م

    سيدى الفاضل
    اتمنى ان تزور مدونتى فلك فيها تاج أرجو ان تتقبله منى

    دمت بكل خير
    سالى

  24. رئـــــيسـة حزب الأحلام says:
    19 مايو، 2008 4:27 ص

    السلام عليكم اسعدتنى زيارة مدونتك
    والاسلام دين الحب ويدعو الية
    وتحياتى لك

  25. norahaty says:
    22 مايو، 2008 4:26 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أ.طارق.
    فتح الله عليك كمان وكمان ياأستاذ.
    قصة حب النبى صلى الله عليه وسلم للسيدة عائشة ام المؤمنين نبراسآ لنا فى حياتنا الدنيا, وهديآ لمعاملاتنا فى الاسلام فى بيوتنا, ولا نكتفى ولا نمل منها ابدآ فى ففى كل مرة نسمعها يفتح الله لنا فيها بابآ من ابواب المعرف’ والبركة
    فتح الله عليك كمان وكمان
    وذادك علمآ وعملا صالحآ
    ان شاء الله
    وتقبل تحياتى.

  26. lyssandra says:
    23 مايو، 2008 1:57 ص

    أستاذ طارق .. آسفه جدا لتأخري ..
    لكن ظروف النت عندي كانت سيئة ..

    شكرا لدعوتك لي كي أقرأ هذا البوست الرائع ..

    فعلا أجمل قصة ممكن نقتدي بيها في
    حياتنا وتعاملاتنا مع شركاء حياتنا .
    صلي الله علي سيدنا محمد وعلي آله وصحبه
    وسلم

    مشكور جدا علي عرض موضوع فائق
    الجودة والعذوبه

    تقبل تحياتي ودمت بخير

    lyssandra