شكرا .. الرساله وصلت









في أسبوع واحد حدث حدثان مهمان لم يحزوا بالاهتمام الكافي .. الحدث الأول هو وفاة المشير عبد الحليم أبو غزاله الذي احبه المصريين وكرهته أمريكا رغم انه كان يقال انه رجل أمريكا .. وهذا الرجل احبه المصريين لما يتميز به من بساطه وحب للعمل ويكفى شرفا لهذا الرجل أن كان وراء أقالته أمريكا ففي أبريل 1989، أثناء الزيارة السنوية الأبريلية التي كان الرئيس حسني مبارك يقوم بها لواشنطن، أخذه الرئيس الأمريكي آنذاك، بوش الأب، إلى حديقة البيت الأبيض وأخذا يمشيان ثم سأله فجأة: "ما أخبار عبد الحليم أبو غزالة؟" فرد الرئيس مبارك مندهشاً: "ما هو ده الراجل بتابعكم"، فرد بوش بحسرة: "كلا إنه ليس رجلنا، ومن الأفضل أن يترك منصبه في أسرع وقت وكان ذلك بسبب أن السلطات الامريكيه ألقت القبض على عميد أركان حرب عبد القادر حلمي بتهمه تجنيدة له للحصول على مواد هندسية محظورة لبرنامج الصواريخ المصري بدر 2000 وكانت هذه القضية سبب في أبعاد المشير أبو غزاله كوزير للدفاع ولاأحد يعلم إذا كان هذا هو السبب الرئيسي أم أن السبب هو حب أبناء الشعب المصري للمشير أبو غزاله
رحم الله المشير أبو غزاله الذي كان حريصا على عدم الظهور في الأعلام ولكنه كان ظاهرا في قلوب المصريين
أما الحدث الثاني فهو ما حققه المعاقين المصريين في دورة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة "بارليمبية بكين 2008"
فقد اثبت أبطالنا المعاقين أن الأعاقه ليست بالجسد ولكن المعاق هو من افتقد روح البطوله والتحدى والإصرار والمثابرة والعزيمة وان هؤلاء الأبطال رغم قله ما انفق عليهم نجحوا فيما اخفق فيه 101 من الأصحاء والذي لم يسجلوا ألا ميدالية برونزيه يتيمه رغم كل ما أتيح لهم من إمكانيات .. الحدثان لهم دلاله واحدة ويبعثان برسالة واحدة أن من يعمل بجد واجتهاد ودون مظهريه وكلام عنتري يلقى حب الشعب ويلقى النجاح .. على الله تكون الرسالة وصلت !

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • Twitter
  • RSS

25 Response to "شكرا .. الرساله وصلت"

  1. غير معرف Says:
    12 سبتمبر، 2008 12:28 م

    جميل صوت فيروز يرافق كلماتك الوطنية؛رحم الله من سكنوا القلوب بحسن صنيعهم ونتمنى لمصر الولادة التألق و النجاح و أبناء ا يحبونها ويفدونها بكل نفيس.
    تحياتي
    nounou arabe

  2. Habiba says:
    12 سبتمبر، 2008 1:03 م

    السلام عليكم
    ازيك استاذ طارق
    اخبار الصيام ياافندم؟

    شوف بقى اذا كان الراجل ده بجد زى ماحضرتك بتقول يبقى الله يرحمه
    اعذرنى اصل الواحد بجد مابقاش عارف مين الكويس ومين الوحش من كتر الوحشين

    وببخصوص حكايه المعاقين فى الاولمبيات حضرتك غلطان
    وانت متخيل انهم هيقولوا للناس شوفوا خيبه الخايبين السالمين اللى راحوا ورجعوا بخفى حنين؟؟
    والمعاقين عملوا اللى مقدروش الاصحاء يعملوه؟
    ياربى
    الواحد مابقاش لاقى كلام يليق بمصايب بلدنا
    تحياتى ياستاذ وماتزعلش نفسك على حاجه
    لو تعبت لاقدر الله الدوله مش هتهتم
    تحياتى

  3. أمل فتحى عزت says:
    12 سبتمبر، 2008 1:38 م

    السلام عليكم
    أستاذ طارق / كل عام وانت بخير وكل المدونين بخير وكل الشعب المصرى ايضا بخير
    المعذرة على فترة إنقطاعى بسبب مشاغلى ونشكرك على كل ما تقدمه من موضوعات هامة خاصة ما قدمته عن أهم الاحداث التى تحتاج الى اهتمام اصحاب الرأى .وسوف اعلق برأيى بخصوص ما قرأت فى آخر موضوعاتك بوجهة نظرى فى أقرب وقت تحياتى لك ودمت بود

  4. ضى القمر says:
    13 سبتمبر، 2008 6:03 ص

    اخى طارق ..
    فعلا الأحداث دى مسمعتش عنها .. يمكن لأنشغالنا باللى شوفنا فى الدويقه ومتابعتنا لأحداثه .

    لكن بجد المشير ابو غزاله يتزعل بجد عليه .. عرفت من ناس كانوا فى الجيش أيام وجوده فى منصبه أن التدريب فى الجيش كان بالزخيرة الحيه .. علشان يخرج جنود بجد .. والتدريبات كانت على اساس ان فى حرب فعلا .. وده كان بيقوى شبابنا اكثر .. وبيكون لينا جيش يقدر يواجه اى حرب بجد ..
    رحمة الله عليه .. وجعل الجنه مثواه الاخير .

    وبخصوص دروة بارليمبية ..
    واللى برضه اول مرة اسمع عنها اخبار .. ألا انى بجد حسيت بالفرحه ليهم .. وفعلا لكل مجتهد نصيب وهما يستحقوا علشان تعبهم وعزيهمتم اللى أكبر بكثير من عزيمة الأصحاء .

    أخى طارق .. دائما منفرد بموضوعاتك ..
    تحيتى لك يا اخى القدير

  5. kochia says:
    13 سبتمبر، 2008 7:29 ص

    انا سمعت فعلا
    وترحمت علي الرجل .. الله يرحمه ويرحمنا ان شاء الله

    اما ما حققه المعاقون فانا لم اتعجب
    هم كل مرة بيحققوا احسن من الاصحاء

    ومش عارفة ليه
    حاسة انه دلع
    لان دول مصريين ودول مصريين
    لكن العزيمة والكفاح هو الفرق

    احنا كدة كشعب مش بنشتغل الا تحت الضغط
    ياتري امنتي هنتغير ؟؟؟؟

    تحياتي

  6. ماما أمولة says:
    13 سبتمبر، 2008 3:32 م

    رحم الله المشير أبو غزالة واسكنه فسيح جناته واموات المسلمين اللهم امين
    وبارك الله في عزيمة هولاء الابطال
    وعوضهم خيرا ان شاء الله
    تقديري لهذه اللفتة الطيبة
    دمت بخير

  7. قلب مصرى says:
    14 سبتمبر، 2008 1:42 ص

    مصر لم تمت بعد ومازالت قادرة على أن تنجب من العظماء الكثير.
    رحم الله المشير
    وفق الله الأبطال

  8. GiGi says:
    14 سبتمبر، 2008 11:46 ص

    ربنا يرحمه وبجد الاعاقه فى عقلنا وفى عدم القدره على المواجهه للمشاكل اللى بتقابلنا
    تحياتي

  9. اهو ده عيبه says:
    14 سبتمبر، 2008 4:06 م

    ازيك يا استاذ طارق
    مش غريب ان ذوى الاحتياجات الخاصة يقدروا يحققوا اللى عجز عن تحقيقه غيرهم من الاصحاء
    يمكن لانهم بيخلصوا للهدف اللى بيسعوا ليه من غير ما يفكروا فى حاجات تانية او يرموا فشلهم على شماعه غيرهم

    تحياتى لك

  10. عايزه اتطلق و says:
    14 سبتمبر، 2008 6:11 م

    استاذى واخويا الفاضل استاذ طارق..
    اولا رحم الله المشير الغالى رحمه واسعه واسكنه فسيح جناته ..
    وانا زغيرهكنتدايما اسمع ابو غزالهابو غزاله فعلا زى ما قلت حب الناس ربنا يجعله فىميزان حسناته..
    اما متحدى الاعاقه فحضرتك بص على اى دوره اوليمبيه او بطوله محدش بيشرفنا الا هما ..
    وفى الاخر لا بياخدوا التقدير المعنوى ولا المادى ولا الشو الاعلامى اليى بياخدوا المختلفين عنهم اليى يدوب بيجيبوا بطوله كل خمستاشر سنه مره..

  11. عايزه اتطلق و says:
    14 سبتمبر، 2008 6:13 م

    حاجه مهمه بقه بالنسبه ليا ..
    احب اسجل احترامى لحضرتك وسعادتى الغامره بتواصلك مع مدونتى ده شئ بيسعدنى جدا ..جدا..
    الف شكريا استاذ طارق على اهتمامك..

  12. yoyo says:
    15 سبتمبر، 2008 12:29 م

    استاذى العزيز
    يارب تكون بالف خير يارب

    رحم الله المشير ابو غزالة بجد من الشخصيات العظيمة اللى فقدنها انا كنت بحب الراجل دا جدا وبحترم ارائه وافكاره

    بالنسبة لمتحدى الاعاقة هما اللى مشرفينا رغم انهم مش لهم كل الامكانيات ولهم لهم حتى امتيازات زى الاصحاء بس سبحان الله لهم قدرة على تحدى الاعاقة وصنع الانجازات

    دمت لنا بكل خير وصحة
    تحـــــــــياتى
    يويو

  13. maha zein says:
    15 سبتمبر، 2008 4:09 م

    الزيارة الاولى ليا
    بجد بوست جميل اوي
    خاصة الجزء بتاع المعوقين
    بجد
    اشعرني
    اوي
    المعوقين دول ناس فعلا معظم بيكون مجتهد وجواه طاقة تفوق الاصحاء
    انا اصلي ليا زملاء كتير اوي معوقين
    بس بجد
    شرفوا جمعتنا كتير اوي
    اوي
    تحياتي للبوست

  14. رؤية says:
    16 سبتمبر، 2008 3:17 ص

    ^-^
    على الله

  15. نهر الحب says:
    16 سبتمبر، 2008 7:15 م

    رحم الله ابو غزالة
    ورحم روح الضمير المصرى التى لا نراها الا فى المعاقين

  16. nour shahen says:
    17 سبتمبر، 2008 7:33 ص

    اكيد بينال حب الناس بس بيموت فى صمت وبيفرح في صمت
    لكن لو مات ممثل كانت اتذاعت في نشرات الاخبار وقرفونا بيها صبح وليل وما بين المسلسلات وما بين الاعلانات حتى
    ولو فريق الكوره لعب كانوا كتبوا وهللوا وطلعوا بالاعلام فى الشوارع
    يلا ربنا يرحمنا برحمته البقاء لله فلى مات وربنا يرحمه ويجزيه بعمله يا رب
    ومبروك للى كسبوا والمفروض نفتخر بيهم ونتكلم عنهم يمكن الاصحاء يحسوا علي دمهم
    خالص ودى وتقديرى واسفه علي ردى لو فيه نوع من العصبيه او السوء في الكلام

  17. أكون او لا أكون says:
    17 سبتمبر، 2008 7:08 م

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...
    استاذ طارق الغنام...
    رحم الله المشير عبد الحليم أبو غزاله وكما قالت الاخت حبيبه... لم نعد نعرف الحق من الباطل بعد أن أختلط الحابل بالنابل...


    أما موضوع أخواننا العاقين... عافاهم الله... نعم بالعزيمه والأصرار... حققوا ما حققوه... ولكن هذه لا يعني أن 101 رياضي المعافى ... لم يحرزوا شيئا بسبب الدلال الزائد أو البطر... ولكن أساليب التدريبات المكثفه والتغذيه بأشراف أهم الأخصائيين التي يخضع لها ابطال العالم... تفوق التصور... وأن الرياضي في دول أوروبا يتفرغ إالى الرياضه فقط على مدار السنه كلها... يقضي ثلاث أرباع يومه في الرياضه... ويخصص لهم برامج جباره لنمط حياة الرياضي...

    لا أظن أن رياضيينا العرب قد توفر لهم القليل من هذا... غير أن الكثير من رياضيينا العرب يلهث خلف عمله حتى يوفر لقمة العيش لعائلته... ولايخضع للتدريبات إلا قبل شهر أو شهرين قبل أي دروه رياضيه... فما بالك بالأولومبياد؟...

  18. دعاء مواجهات says:
    18 سبتمبر، 2008 4:27 ص

    انا اعتقد ان الناس مش بسهوله خداعهم

    والاعلام عمرة ماهيكون الموجه الاساسى والاوحد الناس عارفه وشايفه

    وربنا يتولانا برحمته

    اشكرك على التدوينه المتميزة

  19. غير معرف Says:
    18 سبتمبر، 2008 5:29 ص

    في خلال الثلاثين عاما الماضية تعرضت مصر الى حملة منظمة لنشر ثقافة الهزيمة بين المصريين, فظهرت أمراض اجتماعية خطيرة عانى ومازال يعانى منها خمسة وتسعون بالمئة من هذا الشعب الكادح . فلقد تحولت مصر تدريجيا الى مجتمع الخمسة بالمئه وعدنا بخطى ثابته الى عصر ماقبل الثورة .. بل أسوء بكثير من مرحلة الاقطاع.
    هذه دراسة لمشاكل مصرالرئيسية قد أعددتها وتتناول كل مشاكلنا العامة والمستقاة من الواقع وطبقا للمعلومات المتاحة فى الداخل والخارج وسأنشرها تباعا وهى كالتالى:

    1- الانفجار السكانى .. وكيف أنها خدعة فيقولون أننا نتكاثر ولايوجد حل وأنها مشكلة مستعصية عن الحل.
    2- مشكلة الدخل القومى .. وكيف يسرقونه ويدعون أن هناك عجزا ولاأمل من خروجنا من مشكلة الديون .
    3- مشكلة تعمير مصر والتى يعيش سكانها على 4% من مساحتها.
    4 - العدالة الاجتماعية .. وأطفال الشوارع والذين يملكون كل شىء .
    5 - ضرورة الاتحاد مع السودان لتوفير الغذاء وحماية الأمن القومى المصرى.
    6 - رئيس مصر القادم .. شروطه ومواصفاته حتى ترجع مصر الى عهدها السابق كدولة لها وزن اقليمى عربيا وافريقيا.
    ارجو من كل من يقراء هذا ان يزور ( مقالات ثقافة الهزيمة) فى هذا الرابط:

    http://www.ouregypt.us/culture/main.html

  20. مدحت محمد says:
    18 سبتمبر، 2008 1:56 م

    اللهم ارحمه يارب العالمين


    كل سنة وحضرتك بالف خير

  21. عايزه اتطلق و says:
    19 سبتمبر، 2008 4:08 ص

    ازيك يا استاذنا واخويا الفاضل
    ان شاء الله تكون فى افضل حال ...
    حبيت بس اتطمن واسلم..

  22. بنت سيناء.. says:
    20 سبتمبر، 2008 1:37 م

    اية؟؟زمان ما وضعت بوست جديد..بس انا فاكرة انى علقت على هالبوست راح وين؟؟
    شزفة كدة لا يكون راح هنا وللا هنا

  23. Hossam says:
    20 سبتمبر، 2008 9:23 م

    بورسعيدى حبيب قلبى
    وحشنى واللله
    قلت اما اخش اشوف ايه اخبارك وفرحت من بوستك
    بجد الخبريين معرفش عنهم اى حاجةةةةةةة
    سلام حبى
    اتمنى اشوفك عندى
    سلام

  24. mahasen saber says:
    20 سبتمبر، 2008 9:56 م

    اخى واستاذى الفاضل ...
    اتفضل يا استاذ طارق ليك تاجين عندى اتفضل جاوبهم ويا رب ما تكون جاوبتهم قبل كده..

  25. norahaty says:
    23 سبتمبر، 2008 2:09 ص

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاعاقة كما قلت استاذ طارق هى اعاقة الروح عن ان تنافس وتبرز كل ما لديها
    تحياتى لكلماتك ورحم الله اموات المسلمين