الشعب الشومبنجى وحكومته خفيفه الدم


هل من حق الشعب الشومبنجى أن يحاكم حكومته ؟
هل من حق الشعب أن يحاكم من تخلف عن ضبط الأسعار وترك الفقراء لجشع التجار واحتكارهم للسلع مما تسبب في زرع روح اليأس والإحباط و أضعاف روح الولاء والانتماء للوطن الشمبونجى ودفع الكثير إلى الهرب من الواقع الأليم إلى واقع اكثر ألما أو لمد اليد للرشاوى والإكراميات و أحيانا للسرقه للحصول على ما يعتقد انه حقه المسلوب .
هل من حق الشعب أن يحاكم الحكومة الشومبنجيه التي عجزت عن حل مشكله الإسكان الذي يعانى منها حوالي 14 مليون شومبنجى منهم 2 مليون يسكنون المقابر والجراجات لعدم وجود السكن المناسب مما يتسبب في كوارث و أمراض والباقي محرومون من مجرد التفكير في الزواج والذي يعتبر ضربا من الأحلام .
هل من حق الشعب أن يحاكم الحكومة الشومبنجيه بسبب تفاقم المشكلات الناتجة عن الغلاء والتي تسببت فى تاخر سن الزواج و في تفكيك الأسر وزيادة حالات الطلاق ووجود خلل في البناء الأسرى بسبب انشغال الأباء والأمهات عن أبناؤهم بسبب سعيهم على ما يسد رمقهم .
هل من حق الشعب أن يحاكم من فرط في كرامتهم في الداخل والخارج وشردوا الآلاف من العمال بسبب الخصخصة وباعو أصول البلد بأقل من نصف حقها وترك العاملين بالخارج عرضه للابتزاز والتنكيل والسجن .
هل من حق الشعب أن يحاكم حكومته على ما أل إليه مستوى الصحة ومستوى التعليم وما وصل إليه من استنزاف لجيوب وموارد الأسر الشومبنجيه
مما تسبب في ترك أطفال الفقراء للتعليم والعمل في سن مبكرة .
هل من حق الشعب أن يحاكم السبب في ( توريث ) الفقر من جيل إلى أخر والذي طالما وعد واخلف وترك الفقراء يشربون لبن بالفورمالين وخضار وفاكهه بالهرمونات وعيش بالمسامير ولحم حمير وجروا خلف الفنانات والنساء وحموا أصحاب مارينا و اصحاب المليارات .
هل من حق الشعب أن يحاكم حكومته أم أن الشعب الشومبنجى يحب حكومته لأن دمهم خفيف وفى كل أزمة يخرجون عليهم بتصاريح تجعل الشعب الشومبنجى سعيد مبتسم .. أخر تصريح من التصاريح خفيفة الدم خرج من وزير المالية الشومبنجى تعليقا على الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على الشعب الشومبنجى فقال ( المسألة بسيطة خالص لان ناس قاعدة في سينما وحصلت فرقعه الناس كلها جريت بره السينما وبعد شويه عرفوا أن ما فيش حاجه فرجعوا تانى وكملوا الفرجه على الفيلم .
التصريح ذكر الشعب الشومبنجى بالواد سيد الشغال لما قال ( رب قوما ذهبوا إلى قوم ) .
اعتقد أن الشعب الشومبنجى ليس في حاجه لمحاكمتهم لأنهم سبب في ضحك الشعب ولكنه ضحك كالبكاء ولا اعرف أيضحك الشعب منهم أم عليهم .؟ !

  • Digg
  • Del.icio.us
  • StumbleUpon
  • Reddit
  • Twitter
  • RSS

24 Response to "الشعب الشومبنجى وحكومته خفيفه الدم"

  1. mahasen saber says:
    15 أكتوبر 2008 4:43 م

    لا طبعا مش من حقه حاجه من دى كفايه عليه انه بيتنفس ...
    اكتر من كده طمع واحنا عارفين ان الطمع يقل ما جمع..فخليه كده احسن...
    بس ايه المواضيع الجامده دى يا استاذنا وايه الكتابات الرائعه دى انا اول مره اشوفها طب كنت مخبيها فين.....
    وحشتنى روحك جدا كنت غايبه غيبه جامده عن البوستات بس رجعت بقوه كالعاده...
    دايما كده بالتوفيق والابداع دايما يا اخوياا العزيز واستاذى الفاضل طارق...

  2. A.SAMIR says:
    15 أكتوبر 2008 4:48 م

    الشعب الشومبنجي ليس من حقه اي حاجة من كل اللي انت قلته دة
    لأن مباحث امن الدولة الشومبونجية قامت باخصاء الشعب الشومبنجي دة من زماااااااااان وبالتالي فلقد عقمت شومبونجا خلااااص
    عموما كل اللي يقدر يعمله الشعب الشومبونجي انه يتمسك بالقرد اللي بيتكلم ويرفض يرجعه لبلده الاصلي...دولة كدة مش ع الخريطة اسمها مصر

  3. قلب مصرى says:
    16 أكتوبر 2008 12:45 ص

    إيه ده ... معقولة فى شعب فى الدنيا بيحصل فيه كده وساكت ؟؟؟!!!
    الشعب الشومبنجى ده غريب قوى.
    الحمد لله إننا فى مصر ماعندناش أى حاجة من الحاجات دى ودايما اقتصادنا من نجاح لنجاح ونجاحاته بتحقق اكتساح.

  4. ماما أمولة says:
    16 أكتوبر 2008 2:56 م

    احنا مش من حقنا اي حاجة الا الكتابة والتنفيس عن اللي جواناوبس واكتر من كدا يبقى الصراحةمش كويس
    يبقى بطر على رأي الوالدة والبطران اخرته قطران
    واحنا في كل الاحوال الحمد لله قطران

    سلام يا بلدياتي

  5. kochia says:
    16 أكتوبر 2008 4:55 م

    وانت عرفت منين اخبار الشعب الشومبنجي ده
    الله يكون في عونه الشعب ده
    اول مرة اسمع عنه الحقيقة
    سيبك منهم
    ومتشغلش بالك بحد كدة
    خليك هنا
    في ارض الكنانة

  6. Desert cat says:
    17 أكتوبر 2008 9:39 ص

    استاذى العزيز
    الشعب المصرى من رضى بالذل والهوان
    الموظف المسئول عن اسرة الأسعار من بين يديه ترتفع والمرتب ثابت وجد الحل فى مد يده لكل من يفد اليه وربما يكون مقترض ثمن اجرة السيارة التى وصل بها الى هذا المكان .. لم يعترض يوما على ضآلةالمرتب لا هو ولا زملائه الجميع خايف الجبن سيد الموقف وان تحدثت معه حتى لا يطيع هذا السيد وهو الجبن تجد رده الفورى واشمعنا انا اللى هتكلم
    انا ورايا عيال عايز اربيها
    ميعرفش وهو بيمد ايده انه بياكلهم من فلوس حرام ؟؟
    ميعرفش وهو بياخد من مواطن جار عليه الزمن ربما بات ليلته بدون عشاء ان هذا الشخص لا ذنب له فى الحياة الضنك التى يحياها هو ؟؟
    جميع ما سردته حضرتك فى البوست واقع ويحدث بالفعل ولكن العيب ليس على الحاكم والمتسبب طالما الجميع صم بكم.. فلو عدنا لزمن الرئيس السادات لتذكرنا جيدا المظاهرات التى حدثت بسبب غلاء رغيف العيش
    اما فى وقتنا طالما خنعنا ورخضنا للذل والظلم فليتحمل الجميع وليست المظاهرات الآن هى الحل فقد تفشى المرض واصبح مزمن والعلاج شبه مستحيل وان اردت الحفاظ على ما تبقى من الحياة فالبتر هو الحل
    مودتى وإحترامى

  7. وجه جديد د.أحمد عثمان says:
    17 أكتوبر 2008 11:05 ص

    اعتقد ان مستوى التصريح اللي اطلقه الوزير
    يقدر يجاوبك
    ان كان الشعب ده قادر انه يحاسب الحكومة
    و لا لأ
    عموما التصريح يدل ان افراد الحكومة
    ينتموا لبسطاء الشعب ده
    لأن اكيد السيد الوزير
    اطلق التصريح
    و هو قاعد على القهوة
    في احد الاحياء الشومبنجية


    تحياتي

  8. ~*§¦§ Appy §¦§*~ says:
    18 أكتوبر 2008 12:59 ص

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاجابه فى المشمش اللى لونه احمر
    ههههههههههه
    انت بتتكلم عن انهى حكومه وشعب بس علشان افهم
    اصلى مش شايفاهم

  9. ريمان says:
    18 أكتوبر 2008 4:49 ص

    طبعا من حق الشعب انه يحاكم الحكومه المنيله دى بستنين نيله

    بس اللى بيتكلم بياخد بالجزمه القديمه على دماغه

    ربنا يرحمنا من ده نظام وحكومه

    والله احنا قلبنا وجعنا

    والناس ماشيه تكلم نفسها فى الشارع

    مع تحياتى

    على فكره مدونتك جميله اوى

  10. GiGi says:
    19 أكتوبر 2008 5:24 ص

    اصلا كلمه حق دي مش موجوده فى قاموس الشعب
    دي من حق اصخاب السلطه والمال لكن احنا اللى يرموه ناخده واحنا ساكتين ونشكرهم كمان على كرمهم تحياتى

  11. رؤية says:
    19 أكتوبر 2008 2:35 م

    شعب شومبنجى.... وعنده مشكلة...طب ازاى يعنى سياسة شولولم بلولم وهيلا هوب والعملية فى النملية والفيل فى المنديل وحادى بادى كومب زبادى ...كل دا مش عامل حلول....!!!
    صحيح شعب شومبنجى ما بتتمرش فيه لقمة العيش اااقصد المسامير...وهو حد لاقى الحديد اليومين دول؟!!!!

  12. عاشــــــ النقاب ـقــــة"نونو" says:
    19 أكتوبر 2008 4:03 م

    ايه دة هو غار مننا الشعب دة ولا ايه
    كوميديا سوداء اضحكتني حتى البكاء
    دمت بخير

  13. Gannah says:
    20 أكتوبر 2008 9:52 ص

    الشعب بتاعنا ده عنده طاقة غريبة على تحمل الظلم وطاقة اغرب على التأقلم على الاوضاع وسياسة وانا مالى وبكرة تفرج هى اللى وديتنا فى داهية
    انا اعتقد ان الحكومة فى الاخر هى اللى بتحاسبنا
    بيعدوا علينا انفاسنا
    ربنا يرحمنا
    تحياتى

  14. موناليزا says:
    20 أكتوبر 2008 12:05 م

    الشعب الشومبنجى غلباااااااان
    وغالبا بيضحك على خيبته

  15. أمل فتحى عزت says:
    20 أكتوبر 2008 4:08 م

    السلام عليكم ورحمة من الله وبركاته
    أستاذ طارق
    الشعب المقصود شعب ذكى كان من المفروض الا يفلت منه زمام الامور ليصل الى هذا الحد فهو شعب له تاريخ وحضارة وهو شعب مُبشر بالثورات وسجله حافل بالعلماء والعباقرة وبمن سطروا تاريخه نقشاً على الاحجار ليثبتوا مفهوم الاصرار لديه بأنه شعب كان ينحت فى الصخر ليبنى حضارته ودائم التنقيب عن العلم ودارس جيد لكل أحوله للخروج من أزماته .
    فماذا حدث للشعب .. وقد سطر له التاريخ انه فى ذات الايام كان كل بيت فيه إدارة ومنارة للعلم وانه شعب لم يعتمد على فئة أوعلى شخص يحمله كل همومه كان هذا الشعب قوياً شامخاً لا تهبط من عزيمته الازمات لأنه كان سريع التفكير للخروج منها ..ولكن بكل أسف الشعب المقصود
    أنهكه الاعلام المدمر والاتكال على الغير وتجاهل أهل العلم وتجاهل البحث الدائم فى التاريخ وفى الجديد ... الشعب أصبح يأخذ علمه من الفضائيات والاستماع وترك البحث والعلم والاجتهاد لقلة قليلة تنحت فى الصخر وقديأتى عليها يوماً تصنع فُلكاً كما فعل نوح عليه السلام وتنجوا وتترك النائم للطوفان ..
    وأحب أن أهدى لهذا الشعب كلمات لعلها تبقى فى الذاكرة
    إرادة الحياة
    إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر
    ولا بد لليل أن ينجلي ولابد للقيد أن ينكسر
    ومن لم يعانقه شوق الحياة تبخر في جوها واندثر
    كذلك قالت لي الكائنات وحدثني روحها المستتر
    ودمدمت الريح بين الفجاج وفوق الجبال وتحت الشجر
    إذا ما طمحت إلى غاية ركبت المنى ونسيت الحذر
    ومن لا يحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر
    فعجت بقلبي دماء الشباب وضجت بصدري رياح أخر
    وأطرقت أصغى لقصف الرعود وعزف الرياح ووقع المطر
    وقالت لي الأرض لما سالت يا أم هل تكرهين البشر
    أبارك في الناس أهل الطموح ومن يستلذ ركوب الخطر
    وألعن من لا يماشي الزمان ويقنع بالعيش ، عيش الحجر
    هو الكون حي يحب الحياة ويحتقر الميت مهما كبر
    وقال لي الغاب في رقة محببة مثل خفق الوتر
    يجيء الشتاء شتاء الضباب شتاء الثلوج شتاء المطر
    فينطفئ السحر سحر الغصون وسحر الزهور وسحر الثمر
    وسحر السماء الشجي الوديع وسحر المروج الشهي العطر
    وتهوي الغصون وأوراقها وأزهار عهد حبيب نضر
    ويفنى الجميع كحلم بديع تألق في مهجة واندثر
    وتبقى الغصون التي حملت ذخيرة عمر جميل عبر
    معانقة وهي تحت الضباب وتحت الثلوج وتحت المدر
    لطيف الحياة الذي لا يمل وقلب الربيع الشذي النضر
    وحالمة بأغاني الطيور وعطر الزهور وطعم المطر

  16. د/ رامي شهاب الدين says:
    21 أكتوبر 2008 6:20 ص

    إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر


    المسألة مسألة عزيمة صادقة وإرادة حرة


    دمت بكل أمل وتفاؤل .. تحياتى

  17. ღღAhMedღ3LaMღღ says:
    21 أكتوبر 2008 2:49 م

    المشكله في القرد لو ينط نطه من علي ال....شجره ويجي قرد غيرو معندوش قرد صغير يتحكم في امور حديقة الحيوان الي غابت عنها الاسود وقتها ربنا هيسهل الاحوال


    في سؤال في المدونه بتاعت مصر تتحدث عن نفسها بخصوص صور الانبياء رد عليه عايز افهم

    تقبل مروري

  18. غير معرف Says:
    22 أكتوبر 2008 10:01 ص

    أهلا أخي طارق ::: عملت لأن أزور مدونتك الجميلة .....

    أجد دوما ً نكهة مصرية رائعة ....

    وأردت التعليق على رابط " قول ماتخافش " فالحقيقة عجبني كثيرا.ً

    قارئك يتمتع بما يجده ويقرأ ...

    أشكرك...أختك روائية من مدونة مقتطفاتي الكتابية

  19. mahasen saber says:
    22 أكتوبر 2008 1:07 م

    انا الحمد لله عارفه انك كويس وبخير
    ...بس حبيت اسلم بس ومينفعش السلام عشان يوصل الا على صفحات مدونة البورسعيدى
    ..........

  20. mahasen saber says:
    22 أكتوبر 2008 1:08 م

    انا الحمد لله عارفه انك كويس وبخير
    ...بس حبيت اسلم بس ومينفعش السلام عشان يوصل الا على صفحات مدونة البورسعيدى
    ..........

  21. mahasen saber says:
    22 أكتوبر 2008 1:08 م

    انا الحمد لله عارفه انك كويس وبخير
    ...بس حبيت اسلم بس ومينفعش السلام عشان يوصل الا على صفحات مدونة البورسعيدى
    ..........

  22. وومن says:
    23 أكتوبر 2008 9:45 ص

    طب هو مين اللي هايحاكم الشعب الشمومبنجي

    هو اصلا هايحاكم الحكومة ازاي وهو معتبر الحكومة دي امة واللي باقي من اهله

    انت عاوزهم يبقوا ابناء عاقين

    تحياتي

  23. بسنت says:
    23 أكتوبر 2008 2:11 م

    الشعب الشومبنجى مش من حقه اى حاجه ولو كانت بايديهم ان بيعوا الشعب مع ممتلكاته ما سكتوا ابدا
    نحن شعب شومبنجى بصحيح
    نصعب على اى حد الا الاخوه الاعداء دول

  24. بسنت says:
    23 أكتوبر 2008 2:15 م

    تحيه لامل عزت لان تعليقها على الموضوع جميل ويستحق القراءه والرد عليه